آخر الأخبار

كلمات أغاني تركية مترجمة

مشرف     10 يناير,2020         لا تعليق

الاغاني التركية

اصبح من السهلاً جداً الاستماع إلى أي أغنية يستمع الناس عادة إلى أغان منوعة، الأغاني الإنجليزية المشهورة مثلا ، و الإستماع إلى أغانٍ في لغات غير معروفة من قِبلهم. غير أن الأتراك عمدوا في الفترة الأخيرة إلى دخول السوق الموسيقي العربي، وترجموا أغانيهم إلى العربية، ونشروها بكثرة 

ببحث بسيط في اليوتيوب، يمكن إيجاد الكثير من الأغاني التركية. واحدة تغني على النسق الأجنبي، وآخر يعزف على الطبل التراثي الاناضولي، وغيرهم من المنشدين الإسلاميين والصوفيين. إلا أن الكثير من الأغاني والفيديو كليبات المنشورة في المواقع المتخصصة بالفن والموسيقى، بات يتضمن ترجمة إلى العربية، وهي في معظمها ذات دلالة وكلمات عميقة.

 

مواقع كثيرة تبث الأغاني التركية مع ترجمتها إلى لغة الضاد. أما أبرزها فهي تلك العائدة لمسلسلات وأفلام مشهورة، أو لمسابقات ومباريات فنية تركية محلية، بشكل يجعل من مهمة المتلصص الفني سهلة إذا أراد معرفة ماذا يجري من تطورات فنية في تركيا أو على مستوى الموسيقى والتأليف والفن فيها. 

أما الترجمة فهي محترفة ودقيقة، وتعمد إلى بث الكلمات بعد تركيب الجمل بشكل سهل، خصوصاً وأن تركيبة اللغة التركية يختلف جذرياً عن تلك العربية وهي تساعد في:

 

 تعلم اللغة التركية

في حين يتم انتقاء معظم الأغاني ذات الطابع الرومانسي التي تتحدث عن العشق والحب، أو تلك التي تظهر قبضايات أحياء تركيا أو التي تتكلم عن الحرب والتضحية في سبيل الوطن. 

 

كذلك الأمر، تجد في المواقع المعنية بالفن، النشيد الوطني التركي مترجماً إلى العربية، كما أناشيد سياسية لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم وحتى دعاياته الانتخابية القصيرة. بالإضافة إلى أغانٍ أخرى لاقت قبولاً عربياً ملفتاً

 

 يمكن من خلال متابعة مضمون الفيديو كليبات التي تتم ترجمتها إلى العربية الانتباه إلى أن اختيار الأغاني ليس صدفة أو يتوقف فقط على جمال الأغنية، بل له هدف التقريب بين الثقافتين العربية والتركية.

 

آلاف الأغاني تصدر سنوياً في تركيا، إلا أن تلك المترجمة إلى العربية يتم انتقاؤها بعناية، لتصيب في معانيها وصورها وكلماتها، المتلقي العربي، فتشبهه في صورها وفلكلورها أو في معانيها. أما تلك الخاصة جداً بالتراث التركي، أو تلك التي تتحدث عن مشاكله وأزماته وفوضاه، فلا ترجمة عربية لها.

أخبار متعلقة

رأيك