آخر الأخبار

ريال مدريد يواجه نادي رونالدو اليوم

مشرف     03 نوفمبر,2018         لا تعليق

يخوض المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري مباراته الأولى مع ريال مدريد المأزوم في الدوري الإسباني لكرة القدم، اليوم السبت أمام ضيفه بلد الوليد في المرحلة الحادية عشرة، وهي مباراة تخطف الأضواء في مواجهة الفريق الذي يرأسه الظاهرة البرازيلية رونالدو، وحقق الفوز في أربع مرات في آخر ست مباريات في الليجا، ويعد دفاعه من الأقوى في الدوري، برغم ضعفه الهجومي؛ إذ سجل 9 أهداف فقط في 10 مباريات.
ويملك بلد الوليد 16 نقطة مقابل 14 لريال مدريد، و21 لبرشلونة المتصدر الذي يحل ضيفاً على رايو فايكانو المتواضع ووصيف القاع، بينما يلعب أتلتيكو مدريد مع مضيفه ليجانيس.
ويحلم مشجعو بلد الوليد بمستقبل كبير لفريقهم المتواضع، بعدما آلت ملكيته إلى البرازيلي رونالدو، النجم السابق لمنتخب بلاده وللفريق الملكي الإسباني.
وتقول روسيو أريناس رئيسة «قراصنة بوسيلا»، إحدى رابطات مشجعي النادي، «لم نرَ ذلك من قبل هنا، الآن يستطيع أي كان تحديد موقعنا على الخريطة، ليس فقط في إسبانيا، بل على المستوى العالمي أيضاً».
بلد الوليد مدينة صناعية يقطنها نحو 400 ألف شخص، وتقع على مسافة نحو 200 كلم شمال غرب مدريد. برز اسمها في الصحافة الرياضية مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، مع الإعلان عن استحواذ رونالدو على 51 في المئة من أسهم النادي الحامل اسمها، لقاء نحو 30 مليون يورو.
عاد بلد الوليد إلى مصاف نوادي الدرجة الأولى الإسبانية في الموسم الحالي، وتحمل مباراته ضد ريال نكهة خاصة هذا الموسم؛ نظراً للعلاقة الوثيقة التي جمعت بين مالكه الحالي ونادي العاصمة الإسبانية.
فالمهاجم الفذ الذي عرف ب «إل فينومينو» (الظاهرة)، دافع عن ألوان النادي الأبيض بين العامين 2002 و2007، ولا يزال «سفيراً» له.
في نافذة أحد المتاجر العائدة لبلد الوليد في وسط المدينة، وضع قميص لرونالو مع الرقم «9» الذي اشتهر به، في مؤشر على حجم الإثارة التي ولّدها استحواذ اللاعب السابق على الفريق، وهذه الإثارة قد تزداد في حال فوز فريقه الحالي على فريقه السابق اليوم.
قراءة الخبر من المصدر

أخبار متعلقة

رأيك