آخر الأخبار

خلال فعاليات القمة السنوية التاسعة للابتكار المصرفي في الشرق الأوسط..كانون تكشف النقاب عن منظومة ابتكارات العصر الرقمي المصرفي

مشرف     03 سبتمبر,2019     , ,     لا تعليق

كانون تقدّم منصة شاملة ومبتكرة لمؤسسات الخدمات المصرفية والمالية والتأمين في المنطقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 03 سبتمبر 2019: تقدّم شركة “كانون الشرق الأوسط” الرائدة في مجال تقنيات وخدمات التصوير منصة الامتثال المتكاملة الرائدة لقطاع الخدمات المصرفية والمالية والتأمين لتستشرف حقبة جديدة من العمليات الرقمية وتعيد تعريف مفاهيمها في المنطقة.

وتعتزم الشركة كشف النقاب عن منصة الامتثال المتكاملة خلال فعاليات القمة السنوية التاسعة للابتكار المصرفي في الشرق الأوسط المزمع انعقادها على مدار يومي 3 و4 سبتمبر 2019 في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد حرصت كانون على تطوير المنصة لدعم المؤسسات المتخصصة في الخدمات المصرفية والمالية والتأمين في تطبيق عمليات الامتثال الجديدة بمرونة وسرعة أكبر ومراقبتها بكفاءة أعلى، إذ يمكن للمنصة الجديدة التعرف بسرعة على تأثير التغيير التنظيمي على السياسات المؤسسية والعمليات المطبقة؛ وتحديد الالتزامات الواجبة وتقديم طلبات منتجات أو عمليات جديدة أو محدّثة؛ وتقوم بأتمتة عمليات التدقيق والتقارير التنظيمية؛ وتخفض تكاليف عمليات الامتثال.

وتم تطوير منصة الامتثال المتكاملة بناءً على حلول متقدمة تقنياً على غرار أتمتة العمليات بالروبوتات؛ والذكاء الاصطناعي؛ والتعلّم الآلي؛ و معالجة اللغات الطبيعية؛ وبلوك تشين؛ وذكاء الأعمال؛ والتحليلات وابتكارات تجربة العملاء لضمان قدرة المؤسسات المصرفية والمالية على الاستجابة بسلاسة لأي متغيرات تطرأ على الأطر التنظيمية ومعايير الامتثال.

وفي هذا السياق قال شادي بخور رئيس الوحدة التجارية في “كانون الشرق الأوسط”: “يخوض قطاع الخدمات المصرفية والمالية مجموعة من التحديات أثناء عملية التحول بأنظمته التقليدية اليدوية إلى بنية تحتية رقمية.  وتتمثل هذه التحديات في الامتثال والأمان والشؤون التنظيمية والقضايا الأخرى التي من المحتمل أن تؤثر على سير عملية تحوله نحو التقنيات الرقمية. كما يزداد حجم هذه التحديات خصيصاً في الأسواق التي تشهد تحولات اقتصادية من الممكن أن تؤثر على كيفية اتخاذ القرارات على نطاق واسع. وبوصفنا شريكاً تكنولوجياً يتمتع بثقة عالية، يمكننا تقديم منظومة من الحلول المترابطة والقادرة على العمل بسلاسة في تناغم تام لجعل عملية تطبيق الحلول الرقمية أكثر كفاءة وفاعلية من حيث التكلفة، ومخصصة لتلائم متطلبات كل مؤسسة على حدة. وعلاوة على ذلك، ستعيد منصة الامتثال المتكاملة والمتطورة التي ستطلقها ’كانون‘ صياغة أسلوب مقاربة الشركات للامتثال بالأطر التنظيمية بطريقة أكثر حسماً وسرعة وكفاءة من حيث التكلفة”.

كما ستكشف “كانون” خلال القمة النقاب عن خدمات إضافية موجهة لقطاع الخدمات المصرفية والمالية والتأمين وحلول أخرى أثبتت قدرتها على دعم التحول الرقمي للقطاع. وتضم بعض من حلول كانون الرقمية حلولاً تقليدية للأعمال على غرار خدمات الطباعة المدارة؛ والطابعات متعددة الوظائف؛ وماسحات الشيكات؛ وحلول التوقيع الإلكتروني، علاوة على ابتكارات موجهة لقطاع الخدمات المصرفية والمالية والتأمين على غرار الحلول الخاصة بإجراءات العملاء الجدد؛ وأتمتة العمليات بالروبوتات؛ والذكاء الاصطناعي؛ وبلوك تشين. ووفقاً لتقرير “ديلويت” بعنوان “إعادة تصور مؤشرات الخدمات المصرفية وأسواق رأس المال”، تحقق أتمتة العمليات بالروبوتات بالفعل مكاسب على صعيد الإنتاجية، في حين يوفر الذكاء الاصطناعي بيانات ذكية حول العملاء والامتثال والعمليات، وذلك عبر معالجة البيانات بدقة وإعداد تقاريرها.

ومن جانبه تابع خالد أنطون، المدير العام لشركة “كانون الإمارات” الذي سيقدم أيضاً عرضاً توضيحياً رئيسياً خلال القمة، بقوله: “تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة تحولاً نوعياً نحو الخدمات الرقمية الحديثة في قطاعات عديدة، مدفوعة بتركيز حكومتها الكبير على التحول نحو المدن الذكية والمستدامة تماشياً مع رؤية الإمارات 2021. وعلى الرغم من التحديات التي تشهدها الأسواق عموماً، فإن الآفاق المحيطة بالقطاع المصرفي تدفع للتفاؤل مع توقعات بتحقيقه نموّاً بنسبة 6.5% هذا العام، لذلك لن يقتصر دور تقنيات ’كانون‘ على دعم هذه الرؤية فحسب، بل ستعمل على تلبية متطلبات القطاع المصرفي والمالي المتنامية في رحلته نحو التحول الرقمي. كما نتمكن من خلال ابتكاراتنا من الكشف عن الفوائد التي يعود بها التحول نحو بنية تحتية متطورة، لتتمكن مختلف المؤسسات من تعزيز قدرتها التنافسية والاستعداد للمستقبل الذي ستكون طبيعته الرقمية أكثر وضوحاً من أي وقت مضى”.

وإلى جانب المنصة التقنية المتكاملة، يهدف برنامج “كانون الشرق الأوسط” الاستراتيجي لقطاع الخدمات المصرفية والمالية والتأمين إلى الانخراط في تأسيس مشاريع مع مجموعات متخصصة من قطاع الخدمات المصرفية والمالية لتلبية احتياجاتها الحالية ووضعها على أهبة الاستعداد لإرساء دعائم مشاريع المستقبل في الابتكارات التقنية.

أخبار متعلقة

رأيك