موقع الصقر الإخباريالخجل عند الأطفال..العلاج وطريقة التعامل - موقع الصقر الإخباري
آخر الأخبار

الخجل عند الأطفال..العلاج وطريقة التعامل

مشرف     04 يناير,2019         لا تعليق

 

الطفل الخجول يظهر متوتر ولا يتحدث عديدًا، ولا يساهم الأطفال الآخرين اللعب، كما أنه هادئ جدًا، وبصرف النظر عن أنه يرغب في التفاعل مع الآخرين كثيرا ماً ما ينتهي به الشأن باللعب بمفرده، أو مجرد مشاهد للآخرين الذين يلهون دون أن ينضم إليهم، فإن كان طفلك خجول فتابع النص الأتي لمعرفة دواء الخجل نحو الاطفال وكيف تتعامل مع طفلك الخجول!
ضرورة دواء الخجل نحو الاطفال
تتمثل ضرورة دواء الخجل نحو الاطفال للتخلص من الحلقة المفرغة للخجل، حيث يعلق الكثير من الأطفال الخجولين في حلقة مفرغة تمنعهم من الاتصال مع الأطفال الآخرين لأنهم يشعرون بعدم الارتياح في الظروف الاجتماعية، إستيعاب يتجنبون التفاعل مع أقرانهم، فتقل يملكون المهارات الاجتماعية، وتكون الرسالة غير المعنية التي يرسلونها إلى الأطفال الآخرين نتيجة قلة تفاعلهم هي أنهم لا يرغبون في أن يكونوا أصدقاء. ويجب أن يتعلم الطفل أن يتعامل مع إشكالية الخجل، حيث أن الأطفال الخجولين يكونون أكثر عرضة لأن يكرههم أقرانهم.
دواء الخجل نحو الاطفال
ينطوي دواء الخجل نحو الاطفال أو الدواء المعرفي السلوكي الرئيسي للخجل على معاونة الطفل أمام المواقف التي يخشى منها، حتى يستطيع من تشييد ثقته بنفسه وأنه قادر على التداول مع تلك المواقف. ولكن انتبه لا يبقى “كتالوج” لمداواة الطفل الخجول، فكيفية التداول مع الطفل الخجول تعتمد على عوامل خجله، حيث صنف علماء النفس الأطفال الخجولة ثلاث تصنيفات كما يلي:
أطفال خجولون يستجيبون للتفاعل الإيجابي.
أطفال خجولون (غير ناضجين) نتيجة عدم قدرتهم على التفاعل بأسلوب صحيحة مع أقرانهم.
أطفال خجولون عدائيون نحو تفاعلهم مع الآخرين.
وبناءًا على ذلك لا من الممكن أن تدمج جميع الأطفال الخجولين في المواقف الاجتماعية وتتمنى أن تنجح الموضوعات، فقد يتأزم الشأن إذا استجاب الأطفال الآخرون على نحو سلبي، ولن يعاون التعرض للرفض حينها الأطفال على اكتساب الثقة الاجتماعية.يفتقر الأطفال الخجولون إلى نصائح معينة بخصوص أسلوب الاتصال مع أقرانهم بأساليب موجبَة، فضلا على ذلك التمرين على القيام بهذا. اقرأ ايضا: كيف تكتشفين لو كان طفلك مُصاب بحالة حرجة نفسي؟ كيف تتعامل مع طفلك الخجول؟ لا يتعين على الأطفال الخجولين أن يتحولوا بأسلوب سحرية إلى المنفتحين على الحياة، إنهم يفتقرون إلى العثور على أساليب للتفاعل تناسبهم وتؤدي إلى ردود إجراء غير سلبية من الآخرين، وفيما يأتي بعض الأساليب التي تَستطيع عن طريقها معاونة طفلك الخجول على الاندماج مع أقرانه، وتشمل:
اتبع تطلعات طفلك يُكّون الأطفال الصداقات عن طريق القيام بأشياء ممتعة معًا، والنشاط الذي يهتم به طفلك يمكن أن يشكل باعتبار نقطة انطلاق للصداقة والتفاعل مع الآخرين.
التدرب على المواقف الإجتماعية المعتادة درّب طفلك على تعلم التجاوب مع المواقف الإجتماعية البسيطة المعتادة متكرر كل يومًا مثل تحية الآخرين، أو المجاملات الإجتماعية، كم يلزم أن تعاون طفلك أيضًا على الحذر إلى التصرف اللطيف من الأطفال الآخرين والتفاعل معه غير سلبيًا.
التركيز مبدئيًا على التفاعل مع فرد واحد يشعر الكثير من الأطفال الخجولين براحة أضخم مع فرد واحد لاغير أكثر الأمر الذي يشعرون به في حشد من الناس، الأمر الذي يعطي الطفل الخجول احتمالية لممارسة المهارات الاجتماعية وتعميق الصداقات.




تعليم الطفل الشعور بالآخرين وتخيل شعورهم يستغرق الشأن أعوام عدة لتعلم أسلوب تخيل كيف قد يشعر فرد آخر في موقف محدد، ولدعم هذه المهارات عند الطفل، تتم معه عن الأفكار والمشاعر في الحياة اليومية أو في الكتب أو البرامج التلفزيونية أو الأفلام. الجديد عن المشاعر يعاون الأطفال على إستيعاب أنفسهم واستيعاب الآخرين، وأيضًا يعلمهم هذا طريقة التداول مع الآخرين ومساعدتهم. والأهم..
كن صبورًا من الممكن أن يستغرق طفلك بعض الوقت للتغيير، عبّر عن إيمانك بقدرة طفلك على النمو والتعلم، ومع التوجيه والجهد الدؤوب، يمكن لطفلك دواء خجله والبدء في تشييد صلات مع الأطفال الآخرين.



أخبار متعلقة

رأيك