آخر الأخبار

إنجلترا 2-1 كرواتيا: هاري كين يسجل هدف الفوز المتأخر

مشرف     18 نوفمبر,2018         لا تعليق

كرواتيا وانجلترا

كتبت- إسلام محمود
سجل هاري كين مفاجأة في وقت متأخر من المباراة حيث حجزت انجلترا مكانها في الدور قبل النهائي لبطولة الأمم الأوروبية UEFA بفوزها 2-1 على كرواتيا في ويمبلي.

وأدى هدفان في آخر 12 دقيقة من جيسي لينجارد (78) وكابتن كين (85) إلى إشعال مشاهد من الاحتفالات البرية حيث قام لاعبو جاريث ساوثجيت بإنزال منافسيهم في الدور قبل النهائي لكأس العالم.

كانت إنجلترا تحدق بالهبوط في وجهها عندما افتتح اندريه كراماريك التسجيل لمعاقبتهم على مجموعة من الفرص الضائعة في الشوط الأول.

لكن إنجلترا حفرت بعمق مع عودة متأخرة مثيرة لتأمين الفوز الذي يراها تنهي قمة المجموعة الرابعة.
سيطر منتخب إنجلترا على الشوط الأول ولكن بعد إخفاق دفاعي في ثلاث دقائق. تم توجيه الاتهام إلى اللاعب Jordan Pickford في نفس الوقت الذي أزيل تمريرة فابيان ديلف الخلفية من المقدمة ، مما أدى إلى إحراز هدف لفريق Ante Rebic إلا أن التمرير اتجه نحو اللاعب الكرواتي من على بعد مسافة 18 ياردة.

سرعان ما تحولت الأضواء من Pickford إلى نظيره Lovre Kalinic رغم ذلك ، الذي واجهه وابل إنجلترا.



كان حارس مرمى كرواتيا رحيم ستيرلنج خلف الحارس الكروي في الدقيقة 12 ، ومن الزاوية الناتجة ، سقطت نفضية جون ستونز لصالح كين ، لكنه أبعدها من على بعد ثلاث ياردات.

أطلق سراح الجنيه الاسترليني من خلال الهدف بعد أربع دقائق كان كالينتش ممزقًا لكن الكرة سقطت من أجل كاني الذي شاهد تسديدة تم إقصائها من قبل تين جدفاج ، قبل أن يعود كالينيتش إلى قدميه لعرقلة محاولة قائد منتخب انجلترا الانتعاش.

بعد أن أنقذ مرماه تسديدة من كراماريتش فإن تفكير بيكفورد السريع أفرج عن راشفورد على العداد فقط لكي يتعافى جدفاج قبل أن يتمكن مهاجم مانشستر يونايتد من إحراز الهدف.

كان بن شيلويل بجانب اختبار كالينيتش مع كرة سددها ركنية من ركلة ركنية قبل أن يتفوق إيفان بيريسيتش على القائم القريب بعد أن دخل كراماريتش إلى المنطقة.

ارتاح كل من روس باركلي وبيريسيتش لكسر الجمود قبل نهاية الشوط الأول ، حيث تمكن الجنيه الإسترليني من إهدار اللقطة من قبل راشتفورد في بداية الشوط الثاني.

لكن إنجلترا دفعت ثمن كتالوج الفرص الضائعة حيث أنه في غضون 12 دقيقة من بداية الشوط الثاني تراجع نيكولا فلاسيتش إلى كراماريتش الذي انحرف بطريقة أخرى قبل أن يطلق تسديدة في الزاوية اليسرى من بيكفورد عن طريق انحراف اريك ديير.

هذا ترك إنجلترا بحاجة إلى هدفين لتجنب الهبوط. الأول جاء عبر رمي جو غوميز الطويل الذي انقلب على لينجارد الذي تحول ببساطة من ساحة الخروج.

أكمل الكابتن كين التحول مع انزلاق نهائي من ركلة حرة لشيلويل لترك ويمبلي ابتهاجا في نهاية عام جيد لكرة القدم الإنجليزية.


أخبار متعلقة

رأيك